الرئيسية / رياضة / صربيا بطلة كأس اتحاد التنس

صربيا بطلة كأس اتحاد التنس


توج المنتخب الصربي بلقب النسخة الأولى من بطولة كأس الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين، المقامة بأستراليا، عقب فوزه على نظيره الإسباني 2-1، وذلك بعدما تمكن نوفاك ديوكوفيتش من تحقيق فوزين متتاليين في منافسات الفردي ثم الزوجي.

وكان المنتخب الإسباني، بطل كأس ديفيز، متقدما في بدايات المواجهات، وذلك عقب فوز روبرتو باوتيستا أغوت على دوسان لايوفيتش 7-5 و6-1. ولكن نوفاك ديوكوفيتش واصل مسلسل انتصاراته في البطولة وفاز على رافائيل نادال، المصنف الأول على العالم، 6-2 و7-6 (7-4)، ليعادل النتيجة.

توصّل ديوكوفيتش إلى أفضل طريقة للتفوق على نادال في الملاعب الصلبة إذ حافظ على مكانه على الخط الخلفي وفشلت محاولات نادال في استدراجه للتقدم. وقال ديوكوفيتش للصحافيين “شهدت المباراة بعض التفاعلات الجيدة، بدأت (أنا) المباراة بطريقة مثالية وسار كل شيء على ما يرام”. وكسر ديوكوفيتش إرسال نادال في الشوط الأول في أجواء تشبه أجواء مباراة لكرة القدم في بلغراد حيث نالت الضوضاء من نادال إلى درجة أنه رفع إبهامه في تحية ساخرة لمشجعي منافسه. وقال نادال معلقا على الأجواء “يتعين أن يكون هناك احترام لكل من اللاعبين”. ورغم أنه بكل تأكيد ملك الملاعب الرملية فإن نادال لم يفز بمجموعة واحدة على ديوكوفيتش على الأرضية الصلبة منذ انتصاره عليه في أميركا المفتوحة في 2013.

وقال ديوكوفيتش بعد فوزه على نادال “كل مرة ألعب فيها ضد رافا نخوض العديد من النقاط المثيرة. شهدنا بعض التبادلات المذهلة”، مضيفا “بدأت المباراة بشكل مثالي، وكل شيء كان على ما يرام. أنا سعيد جدا لأنني تمكنت في نهاية المطاف من الحفاظ على برودة أعصابي”.

وفرض الصربي أسلوبه في المجموعة الأولى وأنهاها في نحو 40 دقيقة بعدما كسر إرسال نادال في الشوطين الأول والسابع. وعوّل الصربي على ضرباته الأمامية القوية والكرات الساقطة قرب الشبكة، بينما عانى الإسباني من الأخطاء لاسيما على الإرسال الأول. كما فرض ديوكوفيتش على نادال اللعب متراجعا، ورد غالبية ضرباته من وراء الخلف الخلفي للملعب ذي الأرضية الصلبة.

ولم يخف نادال خلال المجموعة انزعاجه المتكرر من صيحات المشجعين في قاعة “كين روزوال أرينا” في مدينة سيدني، لاسيما في الوقت الفاصل بين الإرسالين الأول والثاني، والتي صبت في معظمها لصالح ديوكوفيتش.

وفي مباراة الزوجي، عاد ديوكوفيتش ليشكل ثنائيا مع فيكتور ترويكي، واستطاعا حصد اللقب الأول للبطولة لمصلحة صربيا عقب فوزهما على الثنائي المكون من بابلو كارينو بوستا وفيليشيانو لوبيز 6-3 و6 -4. قدم ديوكوفيتش طوال المسابقة التي أقيمت في مدن عدة، لاسيما في المواجهة النهائية، أداء قويا أظهر استعداده بشكل جيد للدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، والتي تقام في مدينة ملبورن بدءا من 20 كانون الثاني.

المصدر:العرب اللندنية

شاهد أيضاً

هازارد هذا ما حصل لوزني في إجازة الصيف

اعترف لاعب ريال مدريد إيدن هازارد، بأنه يترك المجال لنفسه للاستمتاع بالإجازة الصيفية، مما تسبب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *