الرئيسية / هام لبنانيات / وزراء “القوات” والتيار” في سجال على خلفية التعيينات

وزراء “القوات” والتيار” في سجال على خلفية التعيينات


علمت “الشرق” من مصادر وزارية ان سجالاً حصل بين وزيري القوات غسان حاصباني وكميل ابو سليمان والوزير الياس بوصعب على خلفية اعتراض وزيري القوات على تعيينات قضاة في ديوان المحاسبة، والاعتراض جاء على المرشح المسيحي لا السني ولا الشيعي. وسأل ابو صعب عبر الميكروفون حاصباني وابو سليمان اذا كان اعتراضهما هذا صحيحاً أي على المسيحي، فجاء الجواب بالايجابي.

وكشفت مصادر وزارية ان اعتراض وزراء القوات على تسمية القاضي فادي الياس الذي عين رئيساً لمجلس شورى الدولة يعود الى أنه من القضاء العدلي وبالتالي ليس من اختصاص شورى الدولة.

اما اعتراضهم على تعيين قضاة في ديوان المحاسبة من خارج الملاك، فكان جواب الرئيس الحريري بأنه لا يوجد في ملاك الديوان قاضٍ من الطائفة السنية “شو بعمل”. وهنا أوضح وزير الخارجية جبران باسيل ان القاضي مروان عبود الذي اعترضت عليه “القوات” كان من ملاك الديوان، وخرج منه ثم عاد اليه وفقا لما تقتضيه القوانين.

وتقرر اجراء الانتخابات للبلديات المنحلة في 27 من تشرين الاول المقبل.

وكان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون طلب خلال جلسة مجلس الوزراء الاسراع في دفع الحقوق المترتبة على الدولة سواء بالنسبة الى المقاولين او المستشفيات الخاصة والحكومية والمؤسسات الضامنة وموردي التغذية. ذلك بعد انجاز التدقيق في الفواتير المقدمة والمتراكمة منذ فترات بعيدة. كما طلب الرئيس عون من وزير المال تقديم تقرير فصلي يعرض الواقع المالي للدولة من النواحي كافة لاسيما الايرادات والمدفوعات والمستحقات.

وطلب من الوزراء اعطاء الاذونات للأجهزة القضائية وأجهزة الرقابة الادارية لملاحقة الموظفين ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية المتهمين بارتكابات وتجاوزات لأن ابقاء الحصانة عليهم يعرقل التحقيق الجاري معهم من جهة، ويفسح في المجال أمام استمرار الارتكابات وتعطيل حملة مكافحة الفساد. كما طلب الرئيس عون بتنفيذ القرارات الصادرة من مجلس شورى الدولة لاسيما في النزاعات البلدية، لافتاً الى أحكام القضاء اما تنفد او تستأنف ولا يجوز للسلطة التنفيذية ان تعطل تنفيذها.

 

المصدر: IMlebanon

شاهد أيضاً

نواب “الكتائب” وسعد يقاطعون جلسة البرلمان

أعلن النائب سامي الجميّل مقاطعة كتلة نواب “الكتائب” الجلسة التشريعية الثلثاء. وقال الجميّل في بث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *