الرئيسية / مرأة و أسرة / نصائح للمعلمة الحامل

نصائح للمعلمة الحامل


الأم الحامل هي أيضاَ معلمة، وسوف تترك صغارها وتذهب للمدرسة وهي حامل أيضاَ لكي تعلم الصغار، فكيف تتعامل مع هذا الوضع خاصة أنها بطنها يكبر يوماً بعد يوم.
الأخصائية الاجتماعية «وردة غنيم» تقدم النصائح التالية للمعلمة الحامل…
بعض التلاميذ لا يحبون منظر البطن المكور ويشعرون بالخوف أو الشفقة، لذلك اختاري الملابس الواسعة والفضفاضة.
لا تشيري من قريب أو بعيد لحملك أمام التلاميذ.
لا تشعري التلاميذ بوهنك.
لا تنقلي مزاجك العام لهم.
حاولي أن تشرحي وأنت واقفة، واتركي الجلوس حتى يكبر بطنك في الشهور القادمة، لأن العام الدراسي سيكون طويلاً، ومن الخطأ أن تحرمي التلميذ من حركتك وتنقلك أمامه.
لا تنسي اللقاحات التي يجب أن تخضعي لها، لأنك سوف تحتكين بالصغار في المدرسة.
لا تنسي موعد زيارتك الشهرية للطبيب بسبب انشغالك بالعمل.
احصلي على جرعات من الراحة تشمل التنفس بعمق، مد قدميك أسفل الطاولة في غرفة المعلمات، وشرب السوائل.
في حال شعورك بأي عارض لا تستمري بالشرح، فليس من المحبب إصابتك بالإغماء، مثلاً أمام التلاميذ الصغار، اعتذري وتوجهي لغرفة المعلمات أو للطبيبة.
لا تتناولي الطعام طوال الوقت تحت ذريعة أنك حامل وبحاجة للمزيد من الأكل كل حين، فهذا المنظر يقلل من هيبتك أمام تلاميذك الصغار، فالمعلمة النهمة لا تلقى منهم أذناً صاغية.
لا تتخلي عن الزيارات العائلية، بل قومي بذلك أسبوعيّاً برفقة زوجك وأطفالك.
لا تتحدثي عن العمل المرهق وأمور المدرسة خصوصاً أمام صغارك الذين لم يلتحقوا بالمدرسة بعد.
لا تعتبري العمل كمعلمة عقوبة للحامل، بل على العكس، فالعمل فرصة لكي تمر فترة الحمل دون أن تشعري بمتاعبها مع الطاقة الإيجابية الناتجة من الاحتكاك بالصغار، وروح العطاء لديك.

المصدر:سيدتي

شاهد أيضاً

المرأة تتألق في عالم النجاح

قالت دراسة برازيلية لمعهد “سيبراي”، المعروف بالدراسات الاجتماعية والإنسانية، إن النجاح يعتبر، حتى أيامنا هذه، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *