الرئيسية / هام لبنانيات / وليد معن كرامي: حادثة طرابلس الأليمة تزيدنا إصراراً على المطالبة بإعادة تأهيل فوج الإطفاء

وليد معن كرامي: حادثة طرابلس الأليمة تزيدنا إصراراً على المطالبة بإعادة تأهيل فوج الإطفاء


قال وليد معن كرامي “تلقت مدينة طرابلس ضربة موجعة اصابت شريحة من ابنائها بخسارة من الصعب تعويضها في ظل الوضع الاقتصادي القائم  من خلال الحريق الذي اصاب سوق البسطات في منطقة الجسرين و قد علمنا ان الرئيس سعد الحريري مشكوراً قد أوفد  الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة  اللواء الركن محمد الخير الى مكان الحريق للقيام بكل ما بقدرة هيئة الإغاثة القيام به من معالجة لذيول الحادث و هنا لا بد من كلمة شكر  وتقدير  لعناصر فوج الإطفاء في اتحاد بلديات الفيحاء و عناصر  الدفاع المدني و عناصر الإسعاف على جهودهم الجبارة في اخماد الحريق و اسعاف المصابين الذين نتمنى لهم الشفاء العاجل”.

اضاف ان “هذه الحادثة الأليمة تزيدنا إصراراً على المطالبة بإعادة تأهيل فوج الإطفاء في اتحاد بلديات الفيحاء و تزويده باحدث المعدات و التجهيزات لتأمين السلامة العامة و كنت قد حذرت من خلال بيان بتاريخ ١٤ أيلول ٢٠١٨ من مغبة الاستهتار و اللامبالاة في معالجة ملف إطفاء طرابلس حيث لاتوجد ضمن نطاق اتحاد بلديات الفيحاء سوى سيارة إطفاء واحدة عاملة  اما باقي السيارات فقد تم بيعها كخردة.. و للتوضيح اكثر و حسب المعلومات المتواردة  لا يمكن لفوج إطفاء اتحاد بلديات الفيحاء  تلبية اكثر من نداء واحد في نفس الوقت ، بمعنى آخر اذا كان هناك حريقين فبإمكان فوج الاطفاء اخماد حريق واحد من اثنين. السؤال البديهي من  يتحمل مسؤولية هذا الاهمال الجسيم…  فسلامة اهلنا في طرابلس تأتي قبل السياسة و قبل الصداقة و قبل المناصب”.

شاهد أيضاً

أبو الحسن: لمعت أبواق الثورة

كتب النائب هادي أبو الحسن عبر “تويتر” وقال، “كلما زاد تسلطكم زاد تمردّنا أكثر. وكلما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *