الرئيسية / مرأة و أسرة / علاج حب الشباب… ثلاثة حلول جذرية

علاج حب الشباب… ثلاثة حلول جذرية


تبحث الكثير من الشابات عن علاج حب الشباب، لما لهذه المشكلة من تأثير على المرأة جمالياً ونفسياً، إذ يترك حب الشباب ندوب على البشرة قد تستمر لفترات طويلة، ما يعكس ندوباً أيضاً في ثقتها بنفسها وبحضورها.

و علاج حب الشباب يبدأ، كغيره من الحلول، في البحث عن المسببات التي آلت إلى بروز هذه المشكلة والتي قد تنتج عن تراكم خلايا الجلد الميتة، وزيادة الزيوت الناتجة عن ازدياد عدد الغدد الدهنية في البشرة، ومن أهم الأسباب التي تُساهم في ظهور حب الشباب هي: أسباب وراثية، وعدم تناول الغذاء الصحي المتوازن، وحدوث خلل في الهرمونات.

 

 

إليكِ أبرز الحلول الجذرية  لـ علاج حب الشباب والتخلّص من البثور والندوب الناتجة عنها.

أ- علاج حب الشباب بالتقشير

علاج حب الشباب
علاج حب الشباب

التقشير السطحي يساعد على التخلّص من الطبقات السطحية للبشرة، أي الطبقة المتقشّرة والطبقة الحبيبيّة. هذه الطريقة تشمل أيضاً جزيئاً نشطاً يعمل على علاج حبّ الشباب موضعيّاً.
تعمل جلسات التقشير على كلّ أنواع البثور ومشاكل البشرة، مثل فرط الزهم، وتوسّع المسام، وعدم انتظام سطح البشرة، وعدم تجانس لونها، والكلف، والرؤوس السوداء، المفتوحة أو المغلقة، والدمامل، بنسبة 50%.
يجب تهيئة البشرة خلال 15 يوماً على الأقلّ قبل الجلسة: تنظيفها مرّتين في اليوم، ثمّ معالجتها بمستحضرات عناية مناسبة لتجانس البشرة، لكي يعمل المنتج بطريقة متساوية على مختلف أنحاء الوجه، وتخفيض حموضة البشرة، ومحاولة معرفة ردود الفعل التحسّسية على مكوّنات المقشّر.

ب- علاج حب الشباب بالجراحة المجهريّة

علاج حب الشباب
علاج حب الشباب

بعد إجراء التقشير الخفيف، أو من دونه، يقوم طبيب الجلد باستئصال خفيف لرأس كلّ بثرة، سواء كانت مفتوحة أو مغلقة. بعد ذلك، بواسطة أداة خاصّة، يستخرج البثور.
تسمح هذه العمليّة، التي تُعتبر مزعجة، ولكن غير مؤلمة، بالحدّ من البثور الإلتهابية التي تكون ردّ فعل على بعض العلاجات.

ج- علاج حب الشباب بالليزر

علاج حب الشباب
علاج حب الشباب

علاج الليزر لحبّ الشباب يقضي على الغدّة الزهمية من خلال عامل التسخين، ما يقلّل من إفراز الزهم؛ كما يقضي على البكتيريا المسؤولة عن البثور ويحدّ من انتشارها.
بعد حماية عينَيّ المريض بنظّارة خاصّة، يقوم الطبيب بمسح سطح الوجه أو المناطق المراد علاجها بالشعاع. قد يشعر المريض بالحرق، الذي يمكن تخفيفه بكريم مخدِّر. قد يختلف عدد الجلسات اللازمة من شخص لآخر، ولكن يُنصح عموماً بإجراء 4 إلى 5 جلسات، يفصل بين كلّ جلسة أسبوعان إلى ثلاثة أسابيع، ثم جلسة متابعة مرّتين في العام.
يخفّف الليزر البثور ويعمل على تخفيف الندوب الحديثة، ويحسّن نوعيّة الجلد عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين. وهو يزيد من فعاليّة العلاجات الأخرى.

سيدتي

شاهد أيضاً

ما هو الحل لكسل طفلي الصباحي؟

أسباب كسل الصغار الصباحي:   طفلك يتناول وجبات سريعة في اليوم السابق، ولذلك فمن الطبيعي أن يستيقظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *