الرئيسية / منوعات / ثقافة و فن / خاص- نجوم طرابلس يتألقون في “دراما رمضان”

خاص- نجوم طرابلس يتألقون في “دراما رمضان”


سبوت نيوز – فاطمة مقصود

لطالما كان لبنان مهد الصحافة والفن في عموم المنطقة، خاصةً خلال حقب الستينات والسبعينات وإلى ما قبل اندلاع الحرب الأهلية الإقليمية التي ضربت بتأثيراتها التدميرية الصناعة الثقافية والفنية بطبيعة الحال. ولعل أكثر القطاعات الفنية تضرراً وتعطلاً بفعل هذا الواقع المؤسف كان القطاع الدرامي.

فليس سراً أن دراما “الأرز” كانت طيلة أعوام وأعوام في حالٍ من الموت والجمود، ولكنها شهدت منذ سنوات معدودة، نهضة لافتة على كافة الصعد، وهذا ما ساهم في تطور المسلسلات بشكل غير المسبوق، وجعلها تتسابق لتستحوذ على عقول وأعين المشاهدين، معولة على أسماء لامعة وبارزة في عالم التمثيل والاخراج والكتابة وقصص ثرية ومختلفة عن السائد، وبشيءٍ من المجازفة المخففة يمكن القول أن الدراما اللبنانية تستعيد عافيتها شيئاً فشيئاً، وباتت في موقع تنافسي وريادي حتى وسط الخريطة والمعترك الدراميين العربيين.
ولايمكن المرور على الدراما اللبنانية دون إلقاء الضوء على الممثلين الطرابلسيين الذي برعوا في أداء أدوارهم وتركوا بصماتهم في العديد من الأعمال، منهم سلطان ديب ومحمد ياغي وشادي عرداتي، لذلك تواصلت معهم شبكة سبوت نيوز لمعرفة آخر التطورات التي تخصهم في الوسط الفني والإستفسار عن آرائهم في بعض المواضيع الشائكة في الدراما اللبنانية كدمج الممثلين السوريين مع اللبنانيين وظهور شرخ واضح بين الفنانين اللبنانيين بين مؤيد ومعارض لهذا التطور غير المسبوق.

سلطان ديب


أولى اتصالاتنا كانت مع سلطان ديب الذي دائماً ما يفاجئك برحابة صدره، خفّة ظلّه وعفويته قادران على رسم الضحكة على أوجه المشاهدين، وهذا سرّ إحترافه وحبّه للتمثيل ونجاحه. أدى الموسم الماضي في رمضان دورين مميزين في شخصيتين متناقضتين ومسلسلين مختلفين ” الهيبة” و”جوليا”، ولم يسجل أي حضور في رمضان 2019، إلا أنه يحضر الآن للمشاركة بفيلم جديد سيعرض بصالات السينما في عيد الاضحى .
اعتبر سلطان ديب أن ما تشهده الدراما من دمج بين ممثلين سوريين وآخرين لبنانيين هو أمرٌ طبيعي لا يؤثر سلباً على كلا الطرفين بل يدعم العمل الدرامي ويوسع انتشاره، ويزيد من فرص نجاحه.

محمد ياغي


صاحب المشاركة الفريدة هذا الموسم من خلال دوره بمسلسل “اختراق السعودي” الذي يسوده الغموض والتشويق، ويشارك به نحو 156 ممثل من جنسيات متعددة: سورية، سعودية، مصرية، أردنية، وخليجية، بالإضافة إلى ممثلين أجانب من أوروبا وأميركا وإيطاليا ودول البلقان. وأيضاً شارك بمسلسل صانع الأحلام الذي يعرض على قناة “أبوظبي”، بالإضافة إلى مشاركته بمسلسل آخر الليل الذي يعرض على قناة الجديد. أكد ياغي لسبوت نيوز أن الممثلين الطرابلسيين يمتلكون كافة المؤهلات التي تخولهم لأن يحتلوا الشاشات اللبنانية، إلا أنّ الفرص محدودة جداً. وأضاف ” أن الدمج بين الممثلين اللبنانيين والسوريين يعتبر سيف ذو حدين، فهو يحد من مشاركة الممثلين اللبنانيين ولكن بالوقت نفسه يدعم الدراما اللبنانية لأن الممثلين السوريين يتمتعون بشعبية قوية وخبرة واسعة ويقومون بأداءٍ رائع ومميز”

شادي عرداتي

بإتصال خاص لسبوت نيوز أكد عرداتي أن مشاركاته في رمضان لهذا العام اقتصرت على واحدة حيث أحل ضيفاً على مسلسل الهيبة ، ويعود السبب في ذلك إلى تحضيره في هذه الفترة لمسلسل “رصيف الغرباء” الذي سيعرض في بداية شهر تشرين الأول
وأضاف “أن الدمج بين الممثلين من كلا البلدين ساهم في ظهور العديد من الممثلين اللبنانيين الذين غابوا عن الشاشة لفترة طويلة ”
وأكد أن ” الدراما اللبنانية تشهد تطوراً ملحوظاً سواء لجهة النص أو الإخراج أو أداء الممثلين اللبنانيين.”.

طرابلس اليوم قادرة على تقديم ألمع النجوم إلى الدراما اللبنانية فلديها من المواهب الكثير ولكن مايحتاجه الطرابلسيون للعودة إلى صدارة الساحة الفنية هو القليل من الاهتمام بهذا المجال الواسع، فمن ينسى فرقة أبو سليم الطبل التي دخلت إلى قلوب وبيوت اللبنانيين بفنها الكوميدي الراقي والعفوي، فعاشوا معها الفرح والأمل في زمن السلم والحرب واستحوذت على لقب فن الزمن الجميل بكل جدارة واستحقاق.

شاهد أيضاً

رولا يموت تصدم الجميع بموقفها من مرض هيفاء وهبي!

قامت عارضة الأزياء رولا يموت أخت الفنانة هيفا وهبي غير الشقيقة، بنشر عبر خاصية “ستوري” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *